Take a fresh look at your lifestyle.

أمريكا تسعى لمعرفة تفاصيل الوضع الصحي لزعيم كوريا الشمالية

3

أفاد مسؤولون أمريكيون بأن الولايات المتحدة تسعى للحصول على تفاصيل الحالة الصحية لزعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون، بعدما تلقت معلومات تفيد بأنه في حالة حرجة عقب خضوعه لجراحة في القلب والأوعية الدموية، الأسبوع الماضي.

ونقلت وكالة أنباء «بلومبرغ» اليوم الثلاثاء، عن المسؤولين، الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم، القول: إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ليست على يقين من حالة كيم في الوقت الحالي.

ونقلت وكالة أنباء «يونهاب» الكورية الجنوبية، اليوم، عن مسؤول فى مكتب الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن، القول: إن كيم يؤدي «أنشطة عادية» فى منطقة ريفية ببلاده.

وجاء في تقرير الوكالة، أن مساعدين مقربين من الزعيم الكوري الشمالي يقدمون العون له، دون الكشف عن أي تحركات خاصة.

يذكر أن صحة كيم الذي يبلغ من العمر 36 عاماً، وهو مدخن شره، تعد أحد الأمور التي تخضع لسرية بالغة في كوريا الشمالية، ولا يعرف عنها سوى عدد قليل جداً من الأشخاص بالدائرة الداخلية للقيادة.

وكانت شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأمريكية، ذكرت في وقت سابق، صباح اليوم، أن الحالة الصحية لزعيم كوريا الشمالية، في «خطر شديد» بعد خضوعه للعملية الجراحية.

ونقلت الشبكة عن مسؤول أمريكي، لم تكشف عن هويته، ولكنها وصفته بأنه على علم مباشر بالأمر، أن الولايات المتحدة تراقب المعلومات الاستخباراتية بشأن الحالة الصحية الخطرة لكيم.

وذكر موقع «ديلي إن كيه» الإلكتروني في كوريا الجنوبية، والمختص في أخبار كوريا الشمالية، اليوم، أن كيم يخضع للعلاج بعد إجراء جراحة في القلب والأوعية الدموية يوم الـ12 من أبريل.

ومع ذلك، لم يتمكن مكتب الرئيس الكوري الجنوبي من تأكيد التقارير، مشيراً إلى أنه لا توجد مؤشرات على أن كيم يعاني من مشاكل صحية خطيرة.

وكذلك، لا توجد مؤشرات على وجود «أنشطة غير عادية» في كوريا الشمالية.

المصدر
Leave A Reply

Your email address will not be published.